spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 130
انتخاب الأستاذ المعروفي زياد أبو لطيف نائبا في البرلمان الكندي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
السيد أبو سلمان نصر خير - رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية طباعة ارسال لصديق
انتخب منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية مؤخرا، السيد أبو سلمان نصر خير، رئيسا للمنتدى، بعد الرئيس السابق السيد صالح فارس، رئيس مجلس محلي حرفيش، الذي شغل هذه الوظيفة مدة، وقام مع الرئاسة الروحية للطائفة، ومع المؤسسات الدرزية الأخرى، بالعمل على حل المشاكل التي تواجه الطائفة الدرزية في البلاد. منتدى السلطات المحلية الدرزية، هو بلا شك، عنصر هام في قيادة الطائفة الدرزية، وهو إلى جانب أعضاء الكنيست الدروز، والرئاسة الروحية، وبيت الشهيد الدرزي، القيادة التي تمثّل الطائفة في البلاد، وهي المخوّلة بالنطق باسمها، وببحث شؤونها، وبالسعي إلى حل مشاكلها. وقد قام المنتدى منذ تأسيسه في أواخر السبعينات حتى اليوم، بمرافقة شؤون الطائفة الدرزية، وعمل الكثير على حل مشاكلها وتقدمها، والرفع من شأنها .
ليس السيد أبو سلمان نصر بالوجه الجديد في المجلس المحلي في البقيعة، فكان قد انتُخب رئيسا لمجلس البقيعة المحلي عام 1993 وظل في منصبه هذا خمس سنوات، قام فيها بعدة إنجازات. وقد انتخب للمرة الثانية في الدورة الحالية عام 2008 لخمس سنوات، وتم انتخابه مؤخرا رئيسا للمنتدى.  وكان السيد نصر قد وُلد في قرية البقيعة عام 1944، ونشأ في هذه القرية الوديعة، وتعلم في مدرستها الابتدائية، ثم أنهى دراسته الثانوية في قرية الرامة. وقام عام 1962 بأداء الخدمة العسكرية، وبدأ العمل بعد ذلك في مصنع للورق في نهاريا، اشتغل فيه فترة طويلة، وتقدّم في سلم الدرجات، حتى عُين نائب المدير العام للمصنع. وقد اكتسب خبرة كبيرة في هذا العمل.
تطورت قرية البقيعة في الآونة الأخيرة، وأصبحت من القرى السياحية المطلوبة في البلاد، وأنجزت فيها مشاريع كثيرة، لكن ما زالت القرية بحاجة إلى إنجاز وتحقيق مشاريع كثيرة من أجل تقدم ورفاهية سكانها. وقد وضع السيد نصر نصب عينيه، تنفيذ معظم المشاريع التي تتطلب ظروف القرية تنفيذها، وحل المشاكل المستعصية، والصعود بقرية البقيعة إلى مراكز أعلى وأسمى. فالشارع الرئيسي يتطلب عملية توسيع وتخطيط وتنظيم، وبيت الشعب بحاجة إلى بناية جديدة، ومن الواجب توسيع حي الجنود المسرحين وتخصيص قسائم لتوزيعها على الجنود المسرحين والأزواج الشابة، وهناك تخطيط لإقامة أندية رفاهية مصغرة للطلاب. وهناك تخطيط كذلك لتشييد بناية للمدرسة الثانوية وللمركز الجماهيري. والسيد نصر يبذل كل جهد للقيام بواجبه على أكمل وجه ولخدمة سكان القرية. وهو في نفس الوقت، منتبه ويقظ إلى ما يتطلب منه واجبه كرئيس لمنتدى للسلطات المحلية الدرزية، وهو على اتصال دائم بأعضاء المنتدى، ويعقد أكثر من اجتماع كل شهر، ويحاول أن يتخذ القرارات بالإجماع أو بأغلبية كبيرة، وهو يرى أن المشاكل الملحة على الطائفة الدرزية كثيرة، ويبذل مجهدا كبيرا في التنسيق والتعاون مع فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، ورئيس المجلس الديني الدرزي الأعلى، ومع أعضاء الكنيست، ومع السيد أمل نصر الدين، رئيس بيت الشهيد الدرزي ومع كبار الموظفين الدروز، ومع الجهات الأخرى، فهو يؤمن أن العمل الجماعي هو الأساس، وهو الدافع لتحقيق النجاح، وهو الذي يضمن العزة والكرامة للطائفة في كل مكان. ويرى السيد نصر أن هناك مجموعة من المشاكل التي تتطلب الحل الفوري، أهمها الخرائط الهيكلية، حيث تتأخر السلطات ولجان التنظيم في إقرار رخص البناء في وقت معقول، وفي نفس الوقت، تزداد الحاجة عند السكان إلى إقامة بيوت لأبنائهم، فيضطر عدد كبير من المواطنين ألاّ ينتظر مماطلات رجال التنظيم، فيقوم بالبناء مُخاطرا مع أنه لم يحصل على الرخصة حتى الآن. وهناك مشكلة الأزواج الشابة، وعدم توفر أراض للعمار، ويسعى المنتدى على حث السلطات على منح قسائم مرخّصة للجنود المسرحين، وحل أزمة السكن في القرى الدرزية. وهناك مشكلة الميزانيات للسلطات المحلية وللخدمات العامة في القرى الدرزية، وتليها مشكلة التربية والتعليم والوضع غير المريح للأبناء وطالباتنا، وعدم بلوغنا النسبة المطلوبة الدارجة في البلاد من الطلاب الجامعيين. وهناك المشكلة العامة التي يعاني منها المواطنين الدروز، وهي عدم المساواة بينهم وبين جيرانهم اليهود في الحقوق. وقد آن الأوان أن يتم تحقيق المساواة الكاملة بين المواطنين الدروز واليهود في هذه البلاد. والطائفة الدرزية ليست بحاجة، على رأي السيد نصر أن تثبت إخلاصها ووفاءها،  فقد برهنت على ذلك منذ عشرات السنين، وهذا أمر مفروغ منه، وما زال كل رئيس مجلس محلي يتولى هذا المنصب، يبذل جهدا كبيرا في إقناع الذين يواجههم من مسؤولين، أن القرى الدرزية والطائفة الدرزية، خدمت وتخدم باعتزاز وكرامة في كافة المجالات، ولبّت كل ما طُلب منها، وقامت بكل التزاماتها، إلا أنها لم تحصل إلا على النزر اليسير من الحقوق، وهي أهل لأكثر من ذلك بكثير. 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.