spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 43
القضاة الدروز في التاريخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
نشــاطــات طائفية طباعة ارسال لصديق
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني

الحريق في الكرمل

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه القاضي الشيخ أبو كامل نعيم هنو، وعدد من المشايخ، بزيارات تفقدية لقريتي الكرمل أثناء وبعد نشوب الحريق الهائل في الكرمل، للاطمئنان عن الأهل، ولتفقد الأوضاع، ولحث المسؤولين على إخماد الحريق، ومساعدة السكان. وقد أشاد فضيلته بموقف رئيسي المجلسين في الكرمل، ومن ورائهم أهالي القريتين، كما انتقد وسائل الإعلام العبرية على رشقها شباب الكرمل بالتهم الباطلة وبالأكاذيب والإشاعات المغرضة. وقد عبّر عن سخطه من بعض المراسلين، الذين أرادوا المس بكرامة الطائفة الدرزية، واستنكر أعمالهم هذه، وطالب فضيلته بتقديمهم للمحاكمة، بعد أن مسّوا مشاعر الطائفة الدرزية التي ما زالت قلوب أبنائها تُعتصر من الألم على فقدان خيرة الشباب في الحافلة، وعلى فقدان خضرة الكرمل، الذي اعتنى به سكانه الكرمليون على مدى مئات السنين، معتبرينه بيتهم الأول. وألقى باللوم على الذين تقاعسوا في الإسراع بإخماد هذا الحريق.  وانتقل فضيلته لزيارة الأماكن المقدسة في دالية الكرمل وعسفيا التي اقتربت منها النيران ولم تصلها، بعونه تعالى مشيرا إلى وجود عبر ودروس من الحادث.
وقام بعد ذلك فضيلة الشيخ بالمشاركة في تشييع جثامين رجال الشرطة الدروز الذين استشهدوا في حادث الحافلة وهم: المرحوم وسيم أبو ريش من يركا، المرحوم جلال بيسان والمرحوم شادي بيبار من جث، والمرحوم عادل طافش من بيت جن، والمرحوم إياس سرحان من المغار. وقد شاركت الطائفة الدرزية بأسرها أهالي المفقودين في حزنهم واساهم على فقدانهم.



بعض اقوال الشيخ في قضية الأراضي أمام محكمة العدل العليا

فيما يلي قسم من اقوال  فضيلة الشيخ موفق طريف، في الجلسة الخاصة التي عقدت يوم الخميس 6 كانون ثاني 2011 في محكمة العدل العليا في القدس امام القضاة فيما يتعلق بقضية الأراضي:
- قضية أراضي الجلمة والمنصورة لا تمس فقط سكان دالية الكرمل وعسفيا وإنما الطائفة الدرزية بأسرها.
- صادرت الدولة حتى اليوم أكثر من 74 % من أراضي الطائفة الدرزية.
-صادرت الدولة في السابق في الجلمة والمنصورة أراض لإقامة قواعد عسكرية ولشق شوارع ولتحويل مجرى نهر المقطع من أراضي قرية إسرائيلية إلى أراضي الدروز ولإقامة خطوط كهرباء عالية وأنبوب نفط ومجار وخطوط هواتف ومصادرة لأغراض أمنية حُولت كلها فيما بعد لأغراض تجارية خاصة لشركات الهايتك.
- واليوم تصادر الدولة 1200 دونما لنفس الأغراض وبنفس الظروف.
-عمليا هناك عملية مصادرة جارفة لأراضي الدروز وهذه أراض يستعملها المواطنون لمعيشتهم.
-لماذا لا تقوم الدولة باستعمال أراضي كيبوتس ياجور، قرية حاروشيت، رخاسيم ويوكنعام؟ لماذا تتجمع كل المشاريع في أراضي الدروز فقط؟
-         وإذا لا بد يجب إقامة كل هذه المشاريع في أراضي الدروز فمن العدل والمنطق أن يحصل المتضررون  على تعويض كامل وعلى أراض مساوية لأراضيهم.
- قام فضيلة الشيخ أمين طريف ببناء علاقة طيبة مع الدولة  مركزة على الثقة والتقدير والاحترام والإنصاف، وكرئيس للطائفة الدرزية اليوم اشعر بالمرارة والغضب والتذمر والاحتجاج الذي يملأ قلوب أبناء طائفتي. وأنا أخشى أن يؤدي هذا إلى صدع كبير بين الدولة والطائفة إذ أن الدروز يرون في الأرض أمرا مقدسا ونحن نريد أن نعيش في هذه الدولة باحترام ومساواة وعلى الدولة أن تشعر بحساسية الموضوع،  وأن تسعى لحل عادل منصف.
-أقترح كمسؤول عن الطائفة الدرزية وعن العلاقة بينهم وبين الدولة أن تعوّض الدولة أصحاب الأراضي عن أراضيهم بأراض مساوية لها.



عيد الأضحى المبارك

احتفلت الطائفة الدرزية في البلاد والخارج، مع العالم الإسلامي، بعيد الضحى المبارك، حيث قام مشايخ الدين بواجباتهم أثناء ليالي العشر المباركة، وأدوا الصلوات والابتهالات المعهودة، ثم جاءت أيام العيد المباركة، واحتفل الجميع بهذه المناسبة السنوية الطيبة، بتبادل الزيارات، بالتصافي والتصالح والتسامح، الواحد مع الآخر، وبالعمل المشترك من أجل إنشاء وتربية أجيال جديدة. وقد قام بزيارة فضيلة الشيخ موفق طريف، عدد كبير من المسؤولين وأصحاب الوظائف في الدولة بالمعايدة وتقديم التهاني بالعيد.
فقام وزير التجارة والصناعة السيد فؤاد بن إليعزر، بزيارة  معايدة لفضيلة الشيخ موفق طريف، حيث استقبله عدد من المشايخ والموظفين والضيوف. كما قام السيد أوري شني، مدير بنية المياه والمجاري، بزيارة فضيلة الشيخ للتهنئة وللتباحث في شؤون المياه في القرى الدرزية، فطالب فضيلة الشيخ بتخصيص كميات أكبر من المياه للقرى الدرزية، وترخيص ثمنها وتقديم كمية أكبر من مياه الري.



رئيس الدولة في قرية البقيعة

قام فخامة رئيس الدولة، السيد شمعون بيرس، يرافقه مساعده العسكري، الجنرال حسون حسون، بزيارة لقرية البقيعة في الجليل، للمعايدة على أبناء الطائفة الدرزية، بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وقد قام باستقباله هناك، فضيلة الشيخ موفق طريف، والقضاة نعيم هنو وحاتم حلبي وفارس فلاح وصائب دبور، ونائب الوزير أيوب قرا، وعضو الكنيست حمد عمار، وعضو الكنيست السابق أمل نصر الدين، ورئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية صالح فارس، ورئيس مجلس البقيعة المحلي نصر خير، ومساعدا الوزراء سعيد معدي وساهر إسماعيل، ورؤساء المجالس المحلية وعدد كبير من الوجهاء ومشايخ الطائفة. وألقى في هذه المناسبة فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة رحب فيها بالرئيس جاء فيها :
"... نرحب بفخامة رئيس الدولة، صديق الطائفة، رجل السلام والمحبة والتسامح، السيد شمعون بيرس، الذي جاءنا إلى قرية البقيعة اليوم، لتقديم التهاني للطائفة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، في هذا البلد الذي يعيش فيه أبناء جميع الطوائف من اليهود والمسلمين والمسيحيين والدروز، على بساط من المحبة والاحترام المتبادل، والذي به تجسدت روح التآخي والتعايش المشترك بين الجميع. ... ويسرني أن أقدم بعض المعطيات الإيجابية عن الطائفة الدرزية بهذه المناسبة، فيوجد في الطائفة اليوم أكثر من 2700 طالب وطالبة جامعيين، يتعلم غالبيتهم المواضيع العلمية، هذا بالإضافة إلى عدد كبير من أبنائنا الذين يخدمون في وظائف عالية في جهاز الدولة، وفي أذرع الأمن المختلفة.  كما أنه يوجد من أبنائنا مهندسون وموظفون في المصالح الفنية الراقية، وكذلك أطباء وأساتذة جامعات ومحاضرون. ومع هذا لا يمكن أن أتغاضى عن أوضاع القرى الدرزية التي ظلت متأخرة كثيرا عن مستويات الدولة. ولأسفي الشديد، المساواة لم تتحقق حتى الآن، وما زالت الفروق شاسعة، لذلك نطلب من سعادتك التدخل من أجل أبناء الطائفة الدرزية للعمل على تقدمها..."



توزيع منح للطلاب الجامعيين

تم بعد عيد الأضحى المبارك، في مقام سيدنا الخضر عليه السلام في كفر ياسيف، بحضور جمهور غفير، توزيع خمسمائة منحة دراسية، بمبلغ إجمالي مكون من خمسمائة ألف شاقل، على طلاب وطالبات دروز  يدرسون في الجامعات في البلاد والخارج. وقد حددت اللجنة برئاسة القاضي فارس فلاح،  والشيخ مهنا فارس ود. أسعد عرايدة والسيد منهال حمود والمهندس علي ابو ريش والمحاسب فايز طافش، التي انتُخبت لتوزيع المنح، المقاييس التي يتم بموجبها توزيع المنح، وهي أربعة مقاييس: أن يكون الطالب متدينا، أن يكون متفوقا، أن يدرس العلوم الدقيقة وأن يكون في وضع اقتصادي صعب. هذا وستُوزع في السنة القادمة مجموعة أخرى من المنح، من قبل المجلس الديني. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف بهذه المناسبة كلمة جاء فيها :
"... نرحب بكم في رحاب هذا المقام الشريف، ونعايد الجميع بأجمل آيات المحبة والسعادة والوحدة المعروفية، ويسرنا أن نجتمع لتوزيع منحا دراسية لأبنائنا الأعزاء، رواد التعليم العالي. إن الظروف الاقتصادية العصيبة والأوضاع الراهنة تجعل التعليم العالي صعبا مستصعبا، لولا الدعم والمنح والمساعدات التي يتلقاها الطلاب الجامعيون. هذه المنح تخفف من طائل تكاليف التعليم العالي، وعليه قرر المجلس الديني الدرزي، رصد ميزانية كمبلغ أساسي لدعم الطلاب الجامعيين. وقمنا بجمع ما أمكن من الميزانية لرصد هذه المنح، ونبدأ بالشكر الجزيل لرجل الأعمال الناجح المحسن الكبير السيد أبو سعيد منهال حمود، صاحب مركاز همازون على سخائه وعطائه، حيث قدم مبلغا محترما لهذه المنحة، وهذه ليست المبادرة الأولى منه لدعم المشاريع العامة، نشكره ونتمنى له استمرار النجاح والدعم والعطاء، كما ونشكر إدارة بنك ديسكونت وإدارة البنك العربي وصندوق باري على تبرعهم.
شبابنا الأعزاء: أنتم عماد طائفتنا ومستقبله، أنتم الغد المشرق والأمل الكبير، كلما ازددنا علما كلما ارتفعنا بمستوانا وازدادت إمكانياتنا لمقاومة تحديات الحياة ومعضلاتها، ونافسنا بشرف وجدارة على كل وظيفة وكل منصب، وبلغنا ذروة العلم والنجاح. لا شك أن العلم أساس كل مجتمع متحضر متطور متعلم، ونحن كطائفة لها جذورها الثابتة، وأصالتها العريقة، نقدّر عاليا أهمية العلم والثقافة. نحن سعداء بكم، نعتز ونفتخر بتحصيلكم، بإنجازاتكم وبمراكزكم العلمية المرموقة. حبذا لو مزجنا العلوم الحديثة بالعلوم الجوهرية الدينية الكامنة بالدين، لخلق جيل جديد، يمزج العلم الحديث بالتربية الدينية، مما يجعلنا نتمسك بالدين والقيم والتراث والمبادئ والمحافظة على الشرف والمروءة والأخلاق الحميدة، وعدم الانصهار تحت ظل التقدم والتحرر، فالحذر الحذر أن تعمي أبصارنا وبصيرتنا أجواء التقدم، وتنسينا أصلنا ومبادئنا التي هي أساس كياننا وسر قوتنا. نشكر لجنة المنح وفي مقدمتها سعادة القاضي فارس فلاح، كما نشكر كل من سعى وعمل وساعد في إنجاز هذا المشروع والخروج به إلى حيز التنفيذ.



تكريم الشيخ سلمان بدر

قام المجلس الديني، بتنظيم حفلة تكريم للشيخ سلمان بدر، مدير المحاكم الدينية الدرزية، بمناسبة إنهاء وظيفته، جرت في مقام سيدنا الخضر عليه السلام في كفر ياسيف، تحت رعاية فضيلة الشيخ موفق طريف، وبحضور القضاة، وأعضاء الكنيست ورؤساء المجالس وعدد كبير من رجال الدين والشخصيات الهامة في الطائفة الدرزية. ألقيت بهذه المناسبة عدة كلمات أشاد فيها المتحدثون بخدمات وجهود الشيخ أبو طريف سلمان بدر، وبشخصيته وبتصعيده لمؤسسة المحاكم الدينية الدرزية وتحويلها إلى التقنية الحديثة والأصول الجديدة من أجل تسهيل المعاملات على المواطنين. وكان في الحضور إجماع كامل أن الشيخ أبا طريف قام بواجبه خير قيام، وأسدى للمحاكم خدمة كبيرة. "..وَنَحنُ اليَومَ نُجِلُ ونقِدرُ ونَشْكُرُ ونُكَرِمُ الشيَّخَ أبا طريفٍ سَلمان بَدر مدير المَحَاكم الدينية الدرزية، مع إنهاءِ خِدمَتِهِ في المحكَمة الدينيةِ، واستمرَارِ خِدمَتِهِ وتَطوعِهِ للمجتَمَعِ كمَا عَهدنَاه على مَرِ السنين، سَبَّاقاً لعمَلِ الخَيرِ ومُتفانِياً مِن أجَلِ المصَلَحَةِ العَامَّةِ.
بَدأ الشَّيخُ أبوُ طَريفٍ مسَيَرتَهُ في المَحكَمة سِكرتيراً ومِنَ ثُمَّ مديراً، مَدةَّ عقُودٍ منَ الزَمَن، زَاوَلَ خِلاَلهَا عَمَلَهِ بِجَدً ونَشَاطٍ وحمَاسٍ حتى نَهايَةِ خِدمَتِهِ، بدون كلل أو جَزَعٍ أو قنُوطٍ، قابل الناسَ بوجهِ بَشوُشٍ ولِسَانٍ دافئٍ وقلبٍ سَامِحٍ، كَانَ مواظباً على عَمَلِه، دقيقاً في مُعَاملته، أنيقاً مرتباً في أوراقهِ ودَفاترهِ، عَملَ بإخلاَصٍ مراعِياً ضَميرَهُ ورَبَهُ، هَنيءً لكَ يا أبا طريف على هذه المزَايا والخلال الحَميدَةِ، لقد أحسَنتَ وإن الله لايُضيعُ أجَرَ المُحسِنَينَ.."
وقد شكر الشيخ أبو طريف الرئاسة الروحية والجمهور الكريم على هذه اللفتة الطيبة وعلى هذا الاحتفال البهيج واعدا أن يظل في خدمة الطائفة دائما.



مؤتمر الأديان

عُقد بجانب بحيرة طبرية المؤتمر الدوري لرؤساء الأديان الذي يقوم بتنظيمه قسم الطوائف غير اليهودية في وزارة الداخلية برئاسة الشيخ يعقوب سلامة والسيد بهيج منصور. وقد حضر المؤتمر جمهور غفير من رجال الدين من كافة الطوائف وفي مقدمتهم فضيلة الشيخ موفق طريف وعدد من المطارنة ومشايخ الدين المسلمين والحاخامين اليهود وقد جرت مباحثات ومداولات في النصف الأول من المؤتمر وألقيت في القسم الثاني كلمات من قبل رؤساء الأديان. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية كلمة شاملة أمام الجمهور لاقت استحسان الجميع  جاء فيها:
"..أيها الحفل الكريم - موضوع بحثنا اليوم حرية الدين والمعتقد وما حرية الدين إن لم تكن الحرية في أن تؤمن بما وبمن تريد؟ إن لم تكن تستطيع أن تمارس شعائرك الدينية بحرية؟إن لم تكن من المؤمنين بأن الدين لله والوطن للجميع؟  إن حرية ممارسة العبادات تعني بناء دور العبادة واستعمال الشعارات الدينية دون المس بمشاعر وشعارات الغير، إقامة الطقوس الدينية دون خوف أو وجل، والاحتفال بالأعياد والمناسبات الدينية بحرية تامّة.حرية ممارسة التعليم والتثقيف الديني: فتح وإدارة المدارس الدينية أمام كل راغب في التعلم، وطبع ونسخ المنشورات الدينية وتوزيعها، على يد من هو مؤهل لذلك، شريطة ألا يمس هذا العمل بالديانات الأخرى أو مشاعر معتنقيها،حرية إدارة المصالح الدينية من قَِبل أصحابها ومحافظة الدولة (السلطة) عليها، فالواجب يتحتّم على السلطة المحافظة على هذه الأماكن ودعمها ماديا وإفساح المجال التام أمام المسئول عنها، دينيا، في إدارة وإنشاء وتأسيس ما يحتاجه أبناء هذه الملة أو تلك من مؤسسات دينية وتربوية وخيرية، لما فيه من مصلحة لأبناء هذه الملة وأتباعها. لقد بحث قادة دول العالم كثيرا في هذا الموضوع، وأبرمت اتفاقيات عالمية تبنتها الدول، وعملت بها الأمم المتحدة للمحافظة على حق الإنسان في معتقده وإقامة شعائره الدينية بحرية تامة، والحفاظ على الأقليات العرقية وعلى حرية الدين والطقوس الدينية، وحرية الفكر والدين، أي حرية الإنسان في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره. والحرية هي لكل دين أو معتقد، والحق في إظهار الدين أو المعتقد عن طريق التعبد وإقامة الشعائر والتعاليم الدينية، والحق بعدم التعرض لإكراه من شأنه أن يخل بحرية الفرد في اعتناق دين ما أو معتقد ما.
 لم تكن لطائفتنا استقلالية في إدارة شؤونها الدينية في الحقبة التركية والاستعمار البريطاني. بعد قيام دولة إسرائيل بسنوات عدة تم الاعتراف بالطائفة الدرزية كطائفة دينية مستقلة، وأقيمت المحاكم الدينية والدرزية المستقلة، وأقيم المجلس الديني الدرزي الأول، وباشرت القيادة الروحية للطائفة إدارة المحاكم الدينية والمجلس الديني والمؤسسات الدينية والأوقاف ودور العبادة. نعم، لنا حرية العبادة والصلاة، ولكن لا بد هنا من تحفظنا (وأظن أن لدى الجميع إجماع على ما أقول) تحفظنا من تدخل القضاء المدني بالقضاء الديني، وإصدار قرارات ذات طابع مدني محض، مخالف لمفاهيمنا وتعاليمنا الدينية، أخلتّ بموازين حرية القضاء الديني وسلامة العائلة، كلي أمل أن تتشكل لجنة تضم جميع رؤساء الأديان للمطالبة والعمل لإرجاع الصلاحيات للقضاء الديني.
إخواني - إني أرى بالعلاقات الجيدة الطيبة بين القيادات الدينية وقادة المجتمع الاجتماعية والسياسية في الحياة اليومية، والتعاون فيما بينهم، خاصة في البلدان المختلطة، عاملا جيدا لتقوية أواصر التعايش بين الجميع ولدعم حرية الأديان والمعتقدات. نحن أبناء حضارات لها أمجادها وجمالها وسحرها وأناس نعبد الله، نعيش جميعا في هذه البلاد أخوة بجو من الإلفة والمحبة والديمقراطية وحرية الديانة والتعبير، علينا جميعا التمسك بحبائل الصبر والتشبث بالعادات والتقاليد الحميدة وحفظ حسن الجوار.



زيارة بيت الشيخ علي الفارس (ر)

قام عدد من مشايخ الدين وفي مقدمتهم فضيلة الشيخ موفق طريف والشيخ ابو علي مهنا فرج ووفد مرافق له، والشيخ ابو علي حسين حلبي ووفد مرافق له والشيخ ابو يوسف صالح قضماني  بزيارة بيت سيدنا الشيخ علي الفارس الواقع في بيت الشيخ ابو فرسان محمد حبيش في يركا، هذا البيت الذي كان يسكنه فضيلة الشيخ قبل انتقاله إلى النقاطة وإلى قرية جولس، وانتٌهجت منذ سنوات زيارة تقليدية للبيت بحضور عدد من المشايخ لتلاوة الصلوات في ذكرى الشيخ الكبير.



معايدة المطارنة

قام فضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه عدد من المشايخ بزيارات معايدة بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد، لدى الطوائف المسيحية، فزار المطارنة: المطران إلياس شقور في حيفا والمطران ماركوتسو في الناصرة وقام بعد أسبوع بزيارة المطرانية للمسيحيين الشرقيين في عكا، ناقلا تهاني وتحيات أبناء الطائفة الدرزية بهذه المناسبة.



زيارة مواساة لأبي مازنفي السلطة الفلسطينية

قام فضيلة الشيخ موفق طريف مصحوبا بعدد من رجال الدين، بزيارة لمقر رئاسة السلطة الفلسطينية في رام الله، لمواساة الرئيس أبو مازن أحمد عباس بوفاة المرحوم أخيه. وقد شكر الرئيس أبو مازن فضيلة الشيخ على هذه المبادرة، وذكر أن علاقات طيبة تسود بين السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وأبناء الطائفة الدرزية ومشايخها وقادتها.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.