spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 105
مجلة "الخدر" النسائية
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144


 
بيت جن بلد الكرامة والتضحية طباعة ارسال لصديق
بقلم: السيد 
اشتهرت بيت جن العامرة منذ القدم, بالكرم والكرامة وبالتضحية والشموخ, فأهلنا فيها معروفون بأخلاقهم العالية وشجاعتهم وصفاتهم الحميدة, فهذه القرية العالية, استطاعت أن تصمد خلال القرون الماضية, أمام تقلبات الطقس القاسية, وأمام تعسّف الحكّام, وأمام تغيّرات الدول المختلفة، وأمام العديد من المصاعب والمحن والحوادث القاسية.
عندما قرّرت قيادة الطائفة الدرزية الاندماج في حياة الدولة, في كافة المسارات, كانت بيت جن من القرى السبّاقة لتطبيق هذه القرارات, فكان شبابها في طليعة المتجنّدين لجيش الدفاع الإسرائيلي, وقاموا بواجبهم خير قيام في الدفاع عن مقدسات الطائفة وكرامتها واحترامها. وكان من الطبيعي لبلد اشتهر بالتضحية والإقدام, أن يفقد (40) شهيداً تمّ الاعتراف بهم رسمياً, وهناك خمسة شهداء لم يُعترّف بهم لغاية الآن, ونحن نعمل بجدٍ واجتهاد للاعتراف بعائلاتهم كعائلات ثكلى. نعم نحن شاهدنا واشتركنا بإجراء جنازات عسكرية لأبناء القرية الأبطال التي تكرّرت عدّة مرّات في تاريخ القرية الحديث, وكان سكان القرية بأجمعهم يشتركون في المصيبة مع العائلة المنكوبة, كما أن وفوداً كبيرة من القرى الدرزية المختلفة ومن غيرها, كانت تسارع إلى بيت جن لتواسيها وتبكي معها وتقف إلى جانبها, في أيّامها القاسية. وقد برزت هذه المواقف بصورة واضحة, خاصة خلال حادثتي صور ومعارك حرب سلامة الجليل, التي دارت رحاها في لبنان, حيث استشهد الأبرار, وخيّم على القرية والطائفة, وخصوصا أبناء العائلات الثكلى, جو من الحزن والأسى والدموع.

ما ينطبق على الأهالي في بيت جن وعائلاتها الثكلى, ينطبق أيضاً على قرية البقيعة المجاورة, التي هي رمز للتعايش الأخوي لجميع الطوائف. وفيها من خيرة المشايخ والوجهاء والرؤساء, عملوا جاهدين لتطوير القرية, نذكر منهم الأستاذ صالح خير, والسيد فايز خير, والمشايخ صالح سويد وأبو كمال يوسف بك علي وقاسم غضبان وآخرين والرئيس المنتخّب السيد محمد سعيد خير ابن لصديقي صاحب البيت الواسع والكرم المعروفي.

أمّا بالنسبة لقرية عين الأسد, فإنني أفاخر بأهاليها الطيّبين وبإخلاصهم ومحبّتهم للأرض والدين والطائفة, وتربطني بكافة السكّان علاقة مبنية على الاحترام المتبادَل والتعاون في كافة المجالات, ابتداءً من عملي في الكنيست وحتى في مؤسسة الشهيد الدرزي, حيث نتعاون مع العائلات الثكلى وخاصة في مجال تخليد ذكراهم.
منذ تأسيس مؤسسة الشهيد الدرزي في البلاد, عملتُ مع زملائي في الإدارة على فتح خمسة فروع في قرانا المنتشرة في الجليليْن والكرمل, وذلك لترعى شؤون العائلات الثكلى وتعالج قضاياهم, وتعمل على حلها ومن بين هذه الفروع, فرع بيت جن الذي يركّزه حالياً الشيخ أبو ركن إبراهيم زويهد.وكان من المقرر إقامة بيت للشهداء في بيت جن ورصدت الميزانيات لذلك, لكن للأسف الشديد لم يكن هناك تعاون محلي لتنفيذ هذا المشروع, فاضطررنا لإقامة بيت للشهيد في المغار. وبالرغم من الصعوبات المحلية, قمنا بالعديد من اللقاءات مع مكتب رئيس الحكومة وزارة الدفاع ووزارة الإسكان وتم الإتفاق مع وزير الإسكآن, السيد زئيف بويم وبحضور السيد أرييه معلم, ممثل وزارة الدفاع على إقامة بيت الشهيد في بيت جن ويركا في ميزانبة 2006- 2007.

نصدر في هذه الأيام عددا خاصا من مجلة "العمامة" مكرّساً لشهداء بيت جن يروي سيرة حياتهم وأعمالهم واستشهادهم وذلك كي يبقى ويظل ذكراهم مناراً خالداً أمام الأجيال القادمة. ولا يسعني في هذه المناسبة إلاّ أن أشكر رؤساء المجلس المحلي على تعاونهم مع المؤسسة لمصلحة العائلات والطائفة وأذكر منهم الأصدقاء السادة: جمال صلالحة، وسعيد نفاع، والمرحوم شفيق أسعد، وفارس طافش وغيرهم.
كما ويسعدني أن أنوّه بأن بيت جن تحمل الرقم القياسي في انتخاب أعضاء كنيست وهم الإخوة السادة, المرحوم شفيقاسعد، أسعد اسعد، ومحمد نفاع، ومجلي وهبي وجميعهم عُرفوا بمواقفهم المحترمة وأعمالهم المجيدة في سبيل خدمة الطائفة والقرية كذلك أتقدم بالشكر والعرفان إلى شيوخها وأعيانها وزعمائها ومثقفيها وشبابها, دون ذكر الأسماء لأنهم في نظري, حلقة واحدة عملوا يداً بيد من أجل رفع اسم بلدهم وطائفتهم عالياً. كما ويسعدني أن اشكر الضباط والجنود, من أبناء العائلات الثكلى, من آباء وأمهات, ومن أرامل وأيتام, ومن أخوة وأخوات, حيث نعمل معاً وبيد واحدة, لتحقيق طلبهم من الماضي, وبخصوص إقامة مقبرة عسكرية, وتمكّنا من اتخاذ قرار بناء مقرّ لياد لبنيم في القرية وتمكّنا بعد اتصالات مكثفة من الاعتراف في العديد من العائلات الثكلى التي لم يُعترف بها من قبل وها نحن نعمل جاهدين لبناء النصب التذكاري وساحة خاصة للاجتماعات جانب المقبرة العسكرية.

تحيّاتي إلى جميع الأهالي والسكّان حيث أشعر وإيّاهم أننا عائلة واحدة وأسرة متآخية.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.