spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 115
تقرير عن المدرسة الإعدادية الثانوية الشاملة - بيت جن
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144


 
دراسة علمية: إثقال على عمل الدماغ في تحليل الخط العربي طباعة ارسال لصديق
بقلم  د. رفيق ابراهيم
تظهر دراسات علمية أجريتها مع البروفيسور زوهار افيتار،  نشرت في مجلة Neuropsychology المعروفة والرائدة في هذا المجال, تظهر ان الصعوبة في قراءة اللغة العربية تكمن في المراحل الأولى لتحليل الخط المكتوب، وذلك بسبب تركيبته الشكلية. وتظهر الابحاث أن تعلم القراءة باللغة العربية أصعب مقارنة، بتعلم القراءة بلغات أخرى مثل العبرية والانجليزية، وذلك بسبب عدم اشتراك القسم الأيمن من الدماغ في المراحل الأولى من اكتساب وتعلم اللغة العربية والموجود في اللغات الأخرى, وهذا نتيجة لنوعية تركيبة الخط العربي شكليا.
تشير  المعطيات الإحصائية في السنوات الأخيرة إلى أن اكتساب القراءة في  اللغة العربية يحصل بمدة زمنية أطول مقارنة بلغات أخرى.بات واضحاً ان الطالب العربي يواجه تحديات صعبة في تحليل الخط المكتوب  وصار بحاجة خاصة الى التدرب لمدة أطول, كما وصار بحاجة خاصة الى التدخل المهني والمنهجي في تعلم مهارات القراءة والكتابة، لا سيما عند اولئك الذين يعانون من العسر التعليمي والقرائي.  يوجد اجماع قطري وعالمي أن هناك صعوبة في قراءة اللغة العربية مقارنة مع لغات اخرى, حيث هناك صعوبة عند متحدثي اللغات الأخرى بمن فيهم القارىء العربي مقارنة مع الانجليزي. وحتى لدى القارىء العربي نجد أن هناك صعوبة في قراءة اللغة العربية اكثر من اللغات الأخرى.ويجد القارئ العربي  سهولة أكبر في التعامل مع اللغة العبرية بعد التمكن منها. وألدليل هو في التحصيل المتدني في كل المواضيع التي تستند على قراءة وفهم اللغة. في هذا السياق فإن ازدواجية اللغة لها تأثير سلبي وواضح. في هذه الدراسة بالذات فحصنا كون الخط العربي على ميزاته الخاصة يشكل عاملاً سلبياً مؤثراً على اداء القارىء العربي. فحصنا بتقنيات لفحص الدماغ اثناء مزاولة القراءة وتمييّز الاحرف والكلمات المكتوبة. و من المعروف أن الرموز المكتوبة لجميع اللغات مكونة من خطوط وأشكال أخرى ولكن في اطار هذا النظام من الاشكال ما يقع على اللغة العربية لا يشابه ما يقع على اللغات الأخرى المكتوبة. العربية تُكثر من استعمال النقاط كعامل مميز بين حروف مختلفة مثل : عدد النقاط وموقعها يميز بين التاء والثاء والباء والنون.بحيث أن الشكل الرئيسي لهذه الأحرف مشترك لكن اللفظ والمعنى مختلفان. زد على ذلك (22) من (28) حرفاً يعتنق شكليات مختلفة حسب موقعه في الكلمة. فالحرف هاء يتواجد في خمس وضعيات مختلفة. كما أن نفس الصورة الصوتية تتمثل في اشكال لحروف مختلفة مثل: (ط ت) (ص-س). من جهة ثانية الدماغ مبني كي يستعمل كل ما لديه من قدرات للاستيعاب وتمييز هذه الأشكال، كي يتعامل مع جميع الخطوط ولكن ما هو معروف ايضاً هو أن مصادر القدرات محدودة حتى في الدماغ وفعاليات الدماغ تتأثر بشكل مباشر في نوعية المادة المعروضة عن طريق الحواس.
د. رفيق ابراهيم: السؤال المطروح في هذا البحث هو  " هل الوضع المعقد والمركب للخط العربي له تأثير على فعالية الدماغ وبأي شكل أو اتجاه؟ للإجابة على هذا السؤال: اجرينا مقارنة بخصوص اداء الدماغ على نصفيه  الايمن والايسر بطرق تقنية متقدمة ومحوسبة وذلك اثناء إلتقاط الحروف والتمييز بينها، وثانياً اثناء مزاولة قراءة الكلمات وإدراكها والتي عُرضت باجزاء الثانية وذلك عندما كانت هذه الاحرف او الكلمات باللغات العربية والعبرية والانجليزية عند الناطقين بهذه اللغات كلغة أم وعند ناطقي العربية الذين يتقنون اللغات الثلاث عن طريق قياس سرعة الإلتقاط ودقَّتها.
وكانت النتيجة  واضحة المعالم في اتجاه ان إلتقاط الكلمات والاحرف  بالعربية كان أبطأ بشكل عام مقارنة مع  اللغات الأخرى، اما النتيجة الأهم هي أن مشاركة النصف الأيمن من الدماغ في التقاط وتحليل الأحرف كان يختلف في حالة عرض اللغة العربية عنه في عرض العبرية أو الانجليزية خاصة في نسبة الأخطاء أي التدقيق. مثل هذه النتيجة تثبت بشكل قاطع أن ميزات الخط العربي تفرض نفسها على الدماغ بشكل ان النصف الأيسر من  الدماغ يقوم في مهمة القراءة بينما في تحليل الخطوط الأخرى يُتاح المجال أمام نصفي الدماغ بالتدخل. ان نتيجة البحث تتوافق مع ما هو معروف علمياً عن اختصاص نصفي الدماغ، النصف الأيمن يختص في تمييز الشكل الكلي للكلمات وهو يتعامل مع الكلمات كصورة بينما النصف الأيسر يهتم أكثر ويميز مستنداً على التفاصيل المحلية داخل الكلمات المكتوبة طبعاً. مثل هذه النتيجة نؤكد أن هناك تحديات خاصة في اكتساب الخط العربي المكتوب ومثل هذا الأمر يتطلب تجهيزاً وتدريباً خاصاً في تعلم مهارات القراءة والكتابة والذي يتطلب وقت اكبر من المعدل مقارنة مع طلاب أصحاب لغات أخرى.بالنسبة للطلاب الذين يعانون من عسر تعليمي لغوي وقرائي فأن التحديات عندهم تكون مضاعفة. 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.