spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 126
كلمة العدد: هذا هو الفرق الكبير بيننا وبينهم
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 152
العدد 151
العدد 150
العدد 149
العدد 148


 
خلوة العدد: خلوة أبو سنان طباعة ارسال لصديق

هي من أقدم الخلوات في البلاد وقد تأسست منذ تأسيس الدعوة في القرن الحادي عشر وظلت مستمرة حتى اليوم مثل خلوات أخرى في الجليل تابعة لآل تراب. وجدير بالذكر أن منطقة أبو سنان كانت من مناطق الدعوة الرئيسية في شمالي البلاد وأن عددا كبيرا من العمدة الموحدين انتشروا فيها وبثوا الدعوة وما زالت أضرحة عدد كبير منهم موجودة حتى اليوم. وقد تأسست بناية الخلوة الموجودة اليوم عام 1926 على أرض كانت تابعة لمشايخ من بيت خير فتمّ تعميرها داخل السور الذي يحيط قلعة العائلة وكان يقود عائلة خير في تلك الفترة المشايخ المرحومون: الشيخ أبو محمد يوسف خير، الشيخ سليم خير، الشيخ أبو نجيب سلمان خير والشيخ أبو صالح نسيب خير. وكان سائس الخلوة في ذلك الوقت الشيخ أبو محمد يوسف خير. وكان هؤلاء المشايخ يُلقبون من قِبل محيطهم بلقب "ملوك البر" لمراكزهم الدينية والدنيوية ولسعة نفوذهم ولزعامتهم ولمواقفهم التي اشتهرت بين الناس. وقد كان للخلوة دور كبير في الحياة الدينية وفي المحافظة على الطائفة الدرزية في ذلك الوقت العصيب وقد أمّ الخلوة عدد كبير من الزائرين المشهورين من جبل الدروز ومن لبنان نذكر منهم: الشيخ أبو علي مهنا حسان شيخ البياضة والشيخ أبو قاسم محمد رعد، نمر البياضة الذي كان يقضي أياما طويلة في الخلوة عندما كان يتجوّل في البلاد. وقد احتوت الخلوة على كتب دينية قديمة ونادرة منها بخط الشيخ علي الفارس (ر) والشيخ الفاضل (ر) والشيخ أبو علي عبد الملك وغيرهم وكانت القرية منذ ذلك الوقت مختلطة وكان التشدد على الأمور الدينية وعلى الطابع الدرزي كثيفا. وكان لعائلة خير نفوذ كبير في البلاد فقد كان الشيخ صالح اليوسف قنصل بلاد العجم في البلاد وكانت تربطه علاقات جيدة مع والي عكا ومع مندوبي الدولة. وعندما توفي الشيخ أبو محمد يوسف خير عُين سائسا للخلوة ابنه الشيخ أبو كمال أحمد خير الذي كان أحد أعضاء الهيئة الدينية وهم فضيلة الشيخ أمين طريف وفضيلة الشيخ كمال معدي وفضيلة الشيخ أحمد خير وكانوا يشكّلون الرئاسة الروحية للطائفة الدرزية. وعندما أنشئت المحاكم الدينية الدرزية في إسرائيل عام 1963 عُين الشيخ أحمد خير قاضيا للمحكمة الدينية الدرزية للاستئناف وبعد وفاة الشيخ أبو كمال أحمد حلّ مكانه الشيخ أبو نسيب كامل خير الذي رعى شؤون القرية وكان من رجال الدين المعروفين في البلاد حتى وفاته فاستلم إدارة الخلوة بعد ذلك الشيخ نادر خير وهو شيخ شاب من المتبحرين والضليعين بالشؤون الدينية وهو من اصغر السياس  الموجودين في البلاد، لكنه يقوم بإدارة شؤون الخلوة على أحسن وجه وأكمل حال.
تجري في الخلوة تصليحات وترميمات شاملة وواسعة النطاق بدعم من قِبل المجلس الديني الدرزي الأعلى ويؤمّها اليوم عدد من رجال الدين في أبو سنان وخاصة عدد كبير من النساء كما هي الحال في كل القرى الدرزية. ومن بين مشايخها نذكر القاضي الشيخ أبو سامي كمال خير والطبيب الدكتور أبو يزن غانم مشلب وطبيب الأسنان الدكتور أبو صالح محمد زيناتي والمحامي أبو نادر وائل خير وغيرهم من المثقفين وضباط الجيش في القرية.  


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2020 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.