spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 113
مقام سيدنا الخضر (ع) في حيفا
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 149
العدد 148
العدد 147
العدد 146
العدد 145


 
المـيجـر جنرال (احتياط) رفائــيـــل وردي ، رئيس قسم الت طباعة ارسال لصديق
بقلم:
استقبل رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي, عضو الكنيست السابق, أمل نصر الدين في مكتبه في مقرّ المؤسسة بدالية الكرمل, الميجر جنرال (احتياط) رفائيل واردي, رئيس مجلس تخليد ذكرى شهداء جيش الدفاع في وزارة الدفاع, وتباحث معه في موضوع تخليد ذكرى الشهداء الدروز. وخلال جلسة العمل استعرض أبو لطفي أمام ضيفه, النشاطات والانجازات التي حُققت في الوسط الدرزي, في موضع التخليد, مستذكراً إقامة النصب التذكاري – حائط الذكرى- الموجود في مقر المؤسسة, وعليه صور جميع الشهداء مع تاريخ الاستشهاد, والحاسوب الالكتروني الذي يضمّ سيرة حياة واستشهاد الأبطال الدروز, الذين سقطوا في معارك إسرائيل, وكذلك تحدّث عن المراسم الرسمية التي تجري كل عام في المقبرة العسكرية في عسفيا, والمقبرة العسكرية في حرفيش, وكذلك في بيت جن والمغار وشفاعمرو. وأعلن السيد أمل أنه تمّ وضع جميع الخرائط والتصاميم, لإقامة غابة بين قرى كسرى، كفر سميع والبقيعة يتم فيها غرس شجرة تحمل اسم كل شهيد درزي, ويطلق عليها لقب "غابة الشهداء الدروز" في إسرائيل. وأعلن أنه تم الاتفاق, على إقامة مقبرة عسكرية, مع بناء مقرّ لفرع يركا، جولس، وابو سنان وكذلك إنشاء نصب تذكاري, بجانب المقبرة العسكرية في بيت جن, وبناء مقر للفرع هناك. وأشار السيد نصر الدين, أنه تم الاتفاق بعد اتصالات مكثفة مع كافة المسؤولين على إنشاء مقبرة عسكرية في يانوح, حيث تم دفن جثمان المرحوم الشهيد وسيم نزّال, الذي استُشهد في أول يوم من الحرب الأخيرة في لبنان. وقدّم السيد أمل نصر الدين في نهاية حديثه, كرّاساً خاصاً يستعرض أهم النشاطات التي أنجزت خلال السنوات الماضية.

وأعرب الضيف, الجنرال واردي, في بداية حديثه, عن شكره وتقديره للمضيف, الذي يكرّس جلّ وقته وطاقته من أجل تخليد ذكرى الشهداء، وأعرب عن سروره لما شاهده من إنجازات في هذا المضمار, وأكدّ أنه سيعمل قدر المستطاع من أجل دعم مشاريع التخليد من النواحي المادية والمعنوية. وذكر أنه تعرّف على أمل نصر الدين منذ أكثر من ثلاثين سنة, وعرف فيه الإنسان المعطاء, والرجل العاقل, ووصفه بأنه رجل دولة وطائفة مخلص لدولته وفخورا بطائفته.

وقد سبقت الاجتماع, جولة قام بها الضيف ومرافقوه, في أرجاء المؤسسة, بدأت بزيارة غرفة السير أوليفانت ومكتب سكرتيره الشاعر العبري إمبر, مؤلف النشيد الوطني الأمل. وانتقل الوفد إلى حائط الذكرى, حيث وقف وقفة حداد حسب الأصول العسكرية. وزار بعد ذلك قاعة رابين, وقاعة بيغن, وقاعة المرحوم الشيخ أمين طريف وقاعة ديّان.

حضر هذا الاجتماع مركّزو فروع المؤسسة في الجليل, السادة فرحان نبواني، وليد ملا، وجيه نصر الدين، كمال كيوف، والسيد نجيب نصر الدين, ومصباح حلبي وآخرون. ورافق الضيف كل من السادة يعقوب جباي، وآبي مسلم، وآشر وتصاحي من وزارة الدفاع. وحضر عن سلطات الجيش الرائد منير ماضي قائد شعبة الغدناع الدرزي.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.