spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 142
كلمة فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف - أنفاس قدسية في الكرمل والجليل
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143


 
نشاطات طائفية طباعة ارسال لصديق
إعداد الشيخ توفيق سلامة، سكرتير المجلس الديني


إحياء ذكرى الشهداء في المقبرة العسكرية بعسفيا

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، في الإحتفال المركزي للطائفة الدرزية، بإحياء ذكرى الشهداء الدروز، في المقبرة العسكرية بعسفيا، بحضور مندوب الحكومة السيد بوجي هرتسوغ، ووجهاء الطائفة الدرزية، وجمهور غفير من السكان ومن أبناء العائلات الثكلى، وألقى الوزير كلمة، حيى فيها أبناء الطائفة الدرزية، وذكر الشهداء الجنود الأبرار وتضحياتهم، وخص بالذكر أبناء العائلات الثكلي.مستشهدا بفقرة من كلام  الأمير  السيد (ق):  " طوبى لمن قبل أوامر الله طاعة، والرضى والتسليم منارة". 
 وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف الفاتحة، على ارواح الشهداء ،  ثم تم وضع الأكاليل من الزهور باسم حكومة إسرائيل، والكنيست، وجيش الدفاع الإٌسرائيلي، وشرطة إسرائيل، ومصلحة السجون، وبيت الشهيد الدرزي، ومنتدى رؤساء المجالس الدرزية، ومجلسي دالية الكرمل وعسفيا وغيرهم.يبلغ عدد الشهداء الدروز 368 شهيدا وهم مدفونون في عسفيا وفي مدافن عسكرية وأهلية في القرى. 




لقاء مع سفيري جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية

التقى فضيلة الشيخ موفق طريف، مع السيد ياسر رضا، سفير جمهورية مصر العربية في إسرائيل، في مكتبه في السفارة المصرية بتل أبيب، وبحث معه مواضيع تتعلق بالعلاقات بين الطائفة الدرزية وجمهورية مصر العربية، التي ينظر إليها المواطنون الدروز بتقدير واحترام، كونها كانت منشأ الدعوة الدرزية قبل ألف عام، ولا زالت تربط الطائفة بها، أماكن مقدسة وآثار هامة. وقد ربطت علاقات وثيقة بين الطائفة وسفارة جمهورية مصر العربية منذ بداية هذه العلاقات، حيث قام فضيلة المرحوم الشيخ أمين طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، باستقبال المرحوم الرئيس أنور السادات، عندما قام بمبادرة السلام عام 1997 وبارك مساعيه من أجل السلام.
والتقى بعد ذلك فضيلة الشيخ موفق مع السيد علي العايد، سفير المملكة الأردنية الهاشمية في إسرائيل، في مكتبه في رمات غان، وبحث معه تسهيل المعاملات للدروز من هضية الجولان، في الحصول على تأشيرات دخول للمملكة. وهنا كذلك توجد علاقات وثيقة بين الأسرة الهاشمية والطائفة الدرزية،  بدأت منذ بداية القرن العشرين. ويذكر أن الأمير عبدالله الأول، الذي أسس إمارة شرقي الأردن عام 1921 طلب من الوجيه الدرزي اللبناني، رشيد طليع، إبن الطائفة الدرزية، أن يؤسس أول حكومة ويترأسها.




إطلاق اسم دالية الكرمل على طائرة إل عال

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، في الإحتفال الخاص الذي جرى في مطار اللد، لإطلاق اسم قرية دالية الكرمل على طائرة إل عال، تقديرا للقرية والطائفة الدرزية. وحضر الإحتفال الوزير السابق صالح طريف، ورئيس المجلس المحلي في دالية الكرمل وغيرهم. وشكر فضيلة الشيخ موفق المدير العام لشركة ال عال،  وطلب منه العمل على توظيف عدد كبير من شباب الطائفة في الشركة وفي المطار.




إلغاء مسيرات الشبيبة إلى مقام النبي شعيب (ع) في الزيارة

عقد في بيت المرحوم الشيخ امين طريف في جولس، اجتماع ضم  قضاة وعضو الكنيست مجلي وهبة، وعضو الكنيست سعيد نفاع،ورئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية  ورؤساء مجالس درزية، ومشايخ ومثقفين ومسؤولين، بحث فيه موضوع مسيرات الشبيبة  إلى المقام، أثناء الزيارة العمومية في الخامس والعشرين من نيسان. وقد اتفق على إلغاء كافة المسيرات لهذه السنة، وإقامة لجنة خاصة لبحث تنظيم هذه المسيرات مستقبلا. 




المشاركة في الذكرى السنوية للكارثة النازية

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، في الذكرى السنوية للكارثة والبطولة، في مؤسسة يد فاشيم في القدس، والتي تخلد ذكرى الضحايا اليهود الذين بلغ عددهم ستة ملايين والذين قتلوا أثناء الحرب العالمية الثانية في ألمانيا والبلدان التي احتلها النازيون في أوروبا.




جولة في الأماكن المقدسة والقرى الدرزية القديمة في الجليل الشرقي

قام فضيلة الشيخ موفق طريف، على رأس وفد من مرشدي موضوع التوعية التوحيدية باشتراك الشيخ يعقوب سلامة، مدير قسم الطوائف في وزارة الداخلية  والشيخ مهنا فارس ،مدير التعليم الدرزي، بجولة استطلاعية في الأماكن الدرزية المقدسة، والقرى القديمة، الواقعة في جبال الجليل الشرقي، بين الناصرة وطبريا، في أماكن ليست بعيدة عن مقام النبي شعيب (ع). وتنوي الرئاسة الروحية والمجلس الديني تعهد هذه الأماكن تخت رعايتها، والقيام يترميمها وصيانتها وفتحها للجمهور.




زيارة لمشايخ الهضبة

قام فضيلة الشيخ موفق طريف بزيارة للشيخ أبو احمد طاهر أبو صالح ومشايخ الهضبة يرافقهم السيد إيلي أميتاي، رئيس سلطة الطببعة والحدائق، حيث تم بحث الأمور العالقة بيم سكان الهضبة وسلطة حماية الطبيعة.




فضيلة الشيخ يشارك في استقبال رئيس جمهورية البرازيل

دعي فضيلة الشيخ موفق طريف، لحضور مأدبة العشاء التي أقامها فخامة رئيس الدولة السيد شمعون بيريس في مقر رؤساء إسرائيل في القدس، لفخامة جمهورية البرازيل، الذي حل ضيفا على البلاد، في زيارة رسمية، ردا للزيارة التي قام بها الرئيس بيريس للبرازيل قبل أشهر. ويذكر أنه توجد في البرازيل جالية درزية كبيرة وقوية تعيش هناك منذ أكثر من 120 سنة.




ترميم النقاطة

ترأس فضيلة الشيخ موفق طريف، يوم عمل، ضمّ عددا من المشايخ والشباب من أبناء الطائفة الدرزية من قريتي جولس ويركا، عملوا فيه طوال اليوم، في ترميم موقع النقاطة، التي عاش فيها فضيلة سيدنا الولي الصالح، الشيخ علي الفارس رضي الله عنه، في القرن الثامن عشر. وقام المشتركون بنقل أدوات العمل ومواد البناء على أكتافهم، مسافة طويلة، إذ  أنه لا يوجد شارع منظم، يصل إلى موقع النقاطة. فقد تعاون الجميع، تحت إرشاد ورعاية فضيلة الشيخ، الذي ساهم ككل واحد منهم، في تنظيف المنطقة حول النقاطة، وفي الطريق إليها، وفي تسوية الأرض، وفي شق الطرقات الصغيرة، وفي تقليم الأشجار، وفي وضع الطاولات، وفي تهيئة المكان لزيارة أبناء الطائفة الدرزية وغيرهم لهذا الموقع المقدس. فالنقاطة تحظى باهتمام شديد، عند أبناء الطائفة الدرزية، كبارا وصغارا، يفدون إليها مشيا على الأقدام، طوال أيام السنة، ليستمتعوا في الجو الطبيعي المريح الموجود فيها، ليتباركوا بنقاط المياه التي ما زالت تقطر فيها منذ مئات السنين، ليستعيدوا الأجواء القدسية التي عاشها فضيلة الشيخ علي الفارس (ر) وليذكروا ما قام به أبناء الشيخ حسن طريف في حينه، الذين قطعوا الطريق كل يوم، لتقديم الماء والزاد للشيخ المتعبد، كي يقوم بفرائضه وواجباته الدينية. وقد أصبح هذا المكان، مقصدا للجميع وتطلب تهيئته وإعداده، ليكون مكانا مريحا، وفي نفس الوقت، المحافظة على جو المكان الطبيعي، وواقعه الذي من المستحسن أن يظل كما كان في عهد فضيلة الشيخ.
وجدير بالذكر، أن فضيلة الشيخ علي الفارس (ع) ترك بيته في يركا، وبدأ يتعبد في المغارة، في الجبل بين يركا وجولس في وادي السماك، إلى أن انتبه إليه الشيخ حسن طريف وأولاده، فدعموه فترة، ثم بنوا له خلوة في جولس، انتقل إليها، وسكن فيها وقام بإدارتها. والمرحوم الشيخ علي الفارس، هو من الأولياء الصالحين، الذين ظهروا بعد الدعوة، وهو يعتبر ثالث الأولياء، بعد الأمير السيد (ق) والشيخ الفاضل (ر)، وهو يحظى بمكانة رفيعة لدى أبناء الطائفة الدرزية، ويتمتع بقداسة عظيمة خاصة وأن أشعاره الروحانية البليغة الفصيحة الراقية، تصدح في الخلوات وفي الاجتماعات الدينية، وتعتبر من عيون القصائد في الأدب العربي.
وصرّح فضيلة الشيخ موفق طريف، أن هناك نية وبرنامج لترميم ورعاية كافة الأماكن المقدسة الغير مرعية في البلاد، لتصبح مزارات ومقاصد لأبناء الطائفة الدرزية الكرام طوال أيام السنة. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.