spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 71
شهداء قرية يركا
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
بقلم الكاتب مصباح حلبي


وزير المعارف في بيت الشهيد الدرزي
لبّى وزير التربية والتعليم، السيد جدعون ساعار، دعوة صديقه،  رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي السيد أمل نصر الدين، وقام بزيارة لقريتي الكرمل، حلّ خلالها ضيفا على المجلسين المحليين، وعلى مركز مؤسسة الشهيد الدرزي في دالية الكرمل.
وكان في استقباله  السيد أبو لطفي وأعضاء الهيئة الإدارية.فبدأت الزيارة بوضع إكليل من الزهور من قِبَل الوزير الضيف أمام حائط ذكرى الشهداء، وذلك بحضور مستشاره للشؤون العربية والدرزية السيد ساهر إسماعيل، والناطق بلسان الوزارة السيد كمال عطيلة، ومسؤول التعليم الدرزي الشيخ مهنا فارس.
شرح السيد أمل للحضور عن تاريخ واستشهاد الجنود الدروز، وعن تضحياتهم في سبيل الدولة والطائفة، ثم قام الجميع بجولة في غرفة ذكرى المرحوم الشيخ أمين طريف، الرئيس الروحي الراحل للطائفة الدرزية، وبعد ذلك دشّن الضيف مع المضيف بيت الكاتب، وهو عبارة عن شقة خاصة لاستضافة الكتاب بحيث يحضر كاتب  ويسكن فيها مدة من الزمن للتفرغ إلى الكتابة في مواضيع عامة وخاصة في المواضيع الدرزية.
والتقى الوزير في قاعة المحاضرات على اسم المرحوم رابين، مع كبار رجال التربية والتعليم في القرية ومع طلاب الكلية القبل عسكرية. وهنا افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية من السيد أمل نصر الدين ناشد فيها الوزير إدخال موضوع التراث الدرزي إلى مناهج التدريس في المدارس اليهودية، وتخصيص ميزانيات للمرشدين في الكلية، ودعم الحركة التعليمية في الوسط الدرزي، وبناء مدارس جديدة، وكذلك طالب بدعم إقامة معهد ومتحف للتراث الدرزي في المؤسسة، ثم عرض بعض الطلاب أسئلة موضوعية أمام الوزير.
وفي الكلمة الجوابية للوزير شكر حسن الاستقبال معلنا أنه قبِل اقتراحات السيد أمل، وابتداء من السنة الدراسية القادمة 2010 و2011 سيدخل موضوع التراث الدرزي في مناهج التعليم في المدارس اليهودية، وأنه رصد الميزانيات اللازمة.لبناء مدرسة في عسفيا وأخرى في دالية الكرمل، وسيدعم الكلية التمهيدية العسكرية، ويخصص ميزانيات للمرشدين فيها وتقرر دعم  متحف التراث الدرزي.وكان الوزير ومرافقوه قد اشتركوا قبل ذلك بحفل إطلاق اسم الشهيد نطفي وجيه نصرالدين على المكتبة المدرسية في المدرسة الإبتدائية على اسم عبد قدور، بحضور السيد أمل وجمهور غفير.
وبعد ان غادر الوزير ومرافقوه عُقدت جلسة عمل بين السيد أمل ورئيس نقابة الكُتاب العبريين، السيد بلفور حكاك، وعدد من الشعراء والأدباء اليهود، ومعهم الكاتب نبيل نصر الدين وكاتب هذه السطور، حيث تحدث أمام الحضور عن إنجازاته الأدبية وعن كتبه باللغة العبرية، مستذكرا أنه انضم الى نقابة الأدباء سنة 1991. شكر السيد بلفور أبا لطفي على رعايته الكُتاب والشعراء معربا عن أمله في أن يستمر التعاون بينهم مستقبلا. وأكدّ  السيد أمل نصر الدين أنه هو والمؤسسة وقفوا وسيقفون بجانب كل كاتب وسيوفرون لهم الراحة وفرص الكتابة والإنتاج.



الشهيد كايد حسون

جرت يوم الأحد 21 شباط 2010  في المقبرة العسكرية على جبل هرتسل في أورشليم القدس، مراسم رسمية لتخليد ذكرى شهداء معارك إسرائيل الذين لم يُعرف مكان قبورهم، وذلك باشتراك شخصيات حكومية وكبار ضباط الجيش وقوى الأمن، ومن بينهم عضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين، ممثلا عن العائلات الدرزية الثكلى.وكان من بين هؤلاء الشهداء ،المحارب كايد حسون ابن دالية الكرمل، حيث كان قد أرسل في سنة 1948 من القرن الماضي، مع ابن عمه السيد سعيد نايف حسون، من قِبل منظمة الهاجانا في مهمة أمنية خاصة إلى منطقة نابلس في الضفة الغربية التابعة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، في تلك السنوات، وخلال قيامهم بالمهمة، ألقت القوات الأردنية القبض عليهما وزُجا في سجن نابلس المركزي.
أوكلت المؤسسات المسؤولة إلى السيد أمل نصر الدين، مهمة إنقاذهما وفديتهما بالمال، إلا أن هذه المهمة فشلت في اللحظة الأخيرة، فتم إعدام كايد، واستُبدل حكم الإعدام بحق سعيد إلى الحكم المؤبد ثم أفرج عنه.
سعى السيد أمل نصر الدين لدى الوزارات ووزارة الدفاع، واعتُرف بالمرحوم كايد كشهيد سقط خلال قيامه بالدفاع عن مصالح دولته إسرائيل.



الوزير هرتسوغ في بيت الشهيد الدرزي
وعد وزير الرفاه الاجتماعي السيد يتسحاق هرتسوغ  بحل معظم المشاكل الدرزية المتعلقة بوزارته، وخاصة بالنسبة للعائلات الدرزية التي فقدت أبناءها خلال عمليات تخريبية، وكذلك بناء مبان لمكاتب الخدمات الاجتماعية في القرى الكبيرة.
وردت أقوال الوزير هذه، خلال زيارته لمؤسسة الشهيد الدرزي، واجتماعه مع رئيسها السيد أمل نصر الدين وأعضاء الهيئة الإدارية. وبعد الترحيب بالضيف ومرافقيه تحدث السيد أمل عن شؤون وأحوال الدروز، مطالبا الوزير برعاية شؤون 28 عائلة درزية كانت قد فقدت أبناءها خلال عمليات إرهابية، وكذلك إقامة نصبين تذكاريين لذكراهم في الجليل وفي الكرمل، وطلب السيد أمل من الوزير العمل على تطبيق قانون المساواة رقم 373 ومنح الدروز حقوقهم الكاملة.
ورد الوزير بكلمة شكر فيها حسن الاستقبال، ووعد بتنفيذ طلبات المضيف، والتحدث مع رئيس الوزراء بخصوص المشاكل الدرزية، والسعي لدى وزير البناء والإسكان، لتخصيص قطع أرض للجنود المسرحين، وتخفيض سعر القسائم.وقام الوزير بوضع إكليل من الزهور أمام حائط الذكرى، واستمع إلى شرح من كاتب هذه السطور، عن الشهداء. ثم التقى مع طلاب الكلية قبل العسكرية، وألقى على مسامعهم محاضرة شاملة، حيث استقبله مدير الكلية الكولونيل احتياط لبيب طريف، وأعلمه أنه تخرج حتى الآن 26 طالبا ويدرس في الكلية حاليا 29 طالبا من جميع القرى الدرزية. 


الفائزة بجائزة نوبل في البيت
قامت الأستاذة الجامعية عادة يونيت، الحائزة على جائزة نوبل للكيمياء، بزيارة لقريتي الكرمل، استهلتها بزيارة لمؤسسة الشهيد الدرزي، حيث استقبلها رئيس المؤسسة، السيد أمل نصر الدين، ورئيس جامعة حيفا، بروفيسور أهرون بار زئيف. وألقى السيد أمل، محاضرة شاملة بموضوع تخليد ذكرى الشهداء الدروز ومعالجة شؤون العائلات الثكلى، وتطرق إلى العلاقات الدرزية اليهودية، قبل وبعد قيام الدولة، معربا عن أمله في أن تتحقق المساواة بين الدروز واليهود في الدولة في الحياة المدنية، مثلما هي الحال في الجيش وقوى الأمن. وألقى كاتب هذه السطور محاضرة حول شؤون وأحوال ومشاكل الطائفة الدرزية، وتحدثت السيدة إنعام نصر الدين عن مكانة المرأة الدرزية، وقام الوفد الكريم بتفقد أقسام ومرافق مؤسسة الشهيد الدرزي. وأعربت الضيفة عن شكرها وتقديرها للسيد أمل نصر الدين والعاملين في المؤسسة معربة عن أملها أن يحصل مواطن درزي في المستقبل على إحدى جوائز نوبل. وتحدث بنفس المعنى رئيس جامعة حيفا ذاكرا أن عدد الطالبات الدرزيات في الجامعة يفوق عدد الطلاب الدروز.



كتاب في ذكرى المرحوم الشرطي حسن أبو عاصي
أصدرت شرطة إسرائيل وأصدقاء الشرطي المرحوم حسن أبو عاصي كتابا في ذكراه وقد اجتمع عدد من الأصدقاء ضمّ رفاق المرحوم والقادة في وحدته وكذلك العائلة والسيد أمل نصر الدين، والسيد مصباح حلبي. وألقى والد المرحوم السيد كمال أبو عاصي الكلمة التالية :
"نجتمع اليوم الأصدقاء وأفراد العائلة بمناسبة صدور كتاب يحيي ذكر عزيزنا حسن قام بتأليفه أفراد شرطة لواء إيلات وخُصص للعائلة:
عزيزنا حسن يضمّ هذا الكتاب سطور وكلمات وضعها أصدقاؤك وأصحابك لتخليد ذكراك كيفما عرفوك. لكن ذكرك مغروس فيه للأبد وبواسطته نستطيع أن نحس بك ونراك في كل مرحلة من مراحل حياتك القصيرة.
عزيزي  لقد كنتَ تقرأ في كل مناسبة، لكن هذا الكتاب سوف يقرا به لك ابنك أمير، عندما تزوره في الحلم. نحن أفراد العائلة كان من حظنا أن نربيك ونكون معك ونشكرك على ما منحتنا إياه من فرصة أن نتعرف على أصدقائك والمسؤولين عنك المحترمين الذين يرافقونا مع حب كبير، ونأمل أن نتغلب سوية على الألم الكبير الذي أصابنا وتركنا مذهولين وغير مصدقين. بودي أن اشكر من أعماق قلبي السيد أمل نصر الدين الذي كان لمعاملته المخلصة ومواقفه الرائعة إلى جانبنا في مصابنا اثر كبير. هكذا اهتم بأفراد عائلتي مثلما يهتم بالعائلات الثكلى جميعها وخاصة لأفراد الشرطة ومحاربي حرس الحدود. شكرا للجميع. 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.