spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 5
الأمير مجيد أرسلان في ذمة الله
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
وحدتنا في العيد طباعة ارسال لصديق
بقلم فضيلة الشيخ موفق طريف
الرئيس الروحي للطائفة الدرزية
بسم الله الرحمن الرحيم
في هذه الأيام المباركة وخلال ليالي العشر الكريمة وانتظارا للعيد السعيد المرتقب، عيد الأضحى، أعاده الله على الجميع بالخير والبركات، يسعدني أن أتوجه إلى جميع المواطنين في كل مكان،محييا ومباركا في هذه الأيام الفضيلة وداعيا من أجل توحيد الكلمة، والعمل المثمر، يدا واحدة، لمصلحة الطائفة الدرزية، التي نعتز ونفتخر بها، ويطيب لنا دائما، أن نعمل من أجلها، وأن نسعى إلى تقدمها ورفعتها وعزها.
 إنه من الملقى على عاتق كل إنسان مسؤول، أو يشعر أنه يتحمل أي درجة من الشعور بالواجب، أن يسأل نفسه، ماذا فعلت من أجل مجتمعي، وما هي أفضل طريقة أصل فيها إلى خدمة أولائك الذين وضعوا ثقتهم بي، واعتمدوا علي، وتأملوا عن طريقي، أن يحصلوا لهم، ولعائلاتهم ولمجتمعهم،على  انجازات وحياة أفضل، ومعيشة كريمة، واحترام وتقدير.وكل إنسان منتخب، أو مسؤول أو معين، يجب أن يحاسب نفسه دائما، وأن يظل في كل موقف، وكل موقع، ومع كل تحرك، يجب أن يظل حريصا على أداء الأمانة التي كلف بها، وأنيطت بمركزه، والتي أؤتمن عليها، لأن الإنسان محاسب من قبل الله، سبحانه وتعالى، ومن قبل الناس، ومن قبل ضميره. لذلك لا يمكن لأي إنسان، إلا أن يسعى مسعى الخير، وأن يعمل باستقامة وجد وإخلاصـ، كي يوفقه الله، ويدعمه في مسيرته، ويسدد خطاه، ويوجهه التوجيه الصحيح.
وقد تعلمت من المرحوم جدي، حيث رافقته سنين طويلة، ورأيت كيف يتصرف، ويسير، ويتخذ القرارات المصيرية، فرأيت أنه يسعى دائما للتشاور، والمصاحبة، وأخذ الرأي، والإستماع إلى نصيحة وسؤال الخبراء، واستشارة المقربين, وكان المرحوم جدي، صبورا عندما كان بعضهم يخالفه الرأي، ويقول إن أي رأي معارض، هو محطة للتوقف عندها، لربما يحتاج الأمر إلى روية وتفكير، . فكان يعيد النظر في القرار، وإذا احتاج الأمر إلى تصحيح أو تعديل، كان يفعل ذلك بكل سرور وحبور. وإذا لم يغير شيئا، يكون مقتنعا أن قراره صائبا، وأنه واثق من الطريقة التي انتهجها، ومما جعله يسير في هذا الإتجاه.
ونحن اليوم، نرى في مجتمعنا خلافات في الرأي أو في طريقة العمل، أو في تحديد الأهداف، أو في النظر إلى مجريات الأمور، أو في تعيين سلم الأفضليات، أو في اختيار المصادر والموارد للقرارات والتصرفات، أو في أي موضوع يمكن أن يكون. لذلك علينا دائما ايجاد السبل للتفاهم، والتفاوض ومعالجة الأمور سوية والبحث والتدقيق في كل موضوع وكل قضية، حتى نصل إلى قرار يرضي الجميع وفيه فائدة لأكبر عدد من الناس و يخدم الأجيال القادمة.
الطائفة الدرزية تمر بمرحلة انتقال وتؤثر عليها عوامل كثيرة ومتناقضة، وهي تبحث عن الدرب، وعن الراية، وعن الطريق. وقد كانت كل هذه الأمور واضحة المعالم قي الماضي، والكل يسير على هديها إلى الأمام، لكن تغيرت وتبدلت أمور، ووصلنا إلى ما نحن عليه الآن، لذا نقول إن المسؤولية أكبر بكثير من السابق، وعلينا جميعا أن نفعل كل ما بوسعنا من أن أجل أن تجتاز الطائفة هذه المرحلة، وأن تتخطاها وتعبرها بسلام. وكلي ثقة أنه توجد في قرارة كل أخ منكم شخصية درزية شديدة الغيرة وهي ترجو الخير والمصلحة للطائفة والمجتمع وهي تحثكم على عمل الخير فهيا جميعا نعمل كل ما بوسعنا لننهض ونتقدم ونعمل ما يرضينا وكل عام وأنتم بخير.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.